يورتشيتش: نمتلك فريق قوي قادر على مقارعة الكبار، وحسين: كرونسلاف صنع فارقاً كبيراً

Wednesday, 4 December 2019 - 6:00pm

بدأ الكرواتي كرونسلاف يوفتشيتش المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي، حديثه في المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة النصر والفجيرة في الدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي قائلاً: أمامنا مباراة هامة أمام فريق الفجيرة، ونسعى إلى الاستمرار في تقديم الأداء التصاعدي الذي يقدمه الفريق منذ أول مباراة، وتحقيق النتائج الإيجابية خلال المرحلة المقبلة

وأضاف كرونسلاف قائلاً: لعبنا مباراة جميلة أمام الظفرة، واستطعنا التأهل بعد أداء مميز قدمه الفريق في المباراة، ونسعى إلى استمرار الانتصارات أمام الفجيرة الذي لا يعيش أفضل أحواله الآن، لأن الانتصارات دائما ما تساعد على انتشار الأجواء الإيجابية التي يعيشها الفريق الآن بفضل النتائج الجيدة التي حققناها في الفترة الأخيرة.

وأكمل كرونسلاف حديثه قائلاً: عقدت بالأمس اجتماع مع اللاعبين والجهاز الفني، وأخبرتهم بأننا فريق حقيقي ومحترف الآن، لأنه عندما يخوض الفريق مباراة صعبة خارج أرضه بدون مديره الفني، ويقدم أداء مميز ويحقق الفوز، فهذا يبين مدى احترافية اللاعبين وعلمهم بالمسؤوليات التي تقع على عاتقهم.

وأكمل كرونسلاف حديثه قائلاً: نسعى إلى الفوز أمام الفجيرة للتأهل للدور نصف النهائي لأننا نطمح إلى الفوز بهذه البطولة، وما يهمنا الآن هو أننا نمتلك فريق قوي قادر على مقارعة الفرق الكبيرة في الإمارات، لأن الفوز بالبطولات يتطلب الفوز على جميع الفرق بما فيها الفرق الكبيرة.

وختم كرونسلاف حديثه قائلاً: أثنيت على نيجريدو في بداية قيادتي للفريق، والآن لا يمكنني سوى أن أثني عليه بشكل أكبر، نيجريدو لاعب كبير وقائد للفريق داخل وخارج الملعب، ووجوده معنا يمثل إضافة كبيرة للفريق، وأتمنى له الاستمرار في العطاء ومد يد العون للفريق في المرحلة المقبلة.

بدوره تحدث حسين مهدي لاعب الفريق في المؤتمر التقديمي لمباراة الفجيرة القادمة قائلاً: قمنا بالاستعداد جيداً لمباراة الفجيرة القادمة، التي نسعى إلى تحقيق الانتصار بها من أجل التأهل إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الخليج العربي.

وأضاف حسين قائلاً: وجود المدرب كرونسلاف صنع فارقاً كبيراً مع العميد، وساعد الفريق على الظهور بشكل مختلف في الفترة الأخيرة، كذلك نيجريدو يمثل أهمية كبرى لنا، ودائماً ما يساعد اللاعبين الصغار ويعطيهم دافع قوي للتألق.

الشكاوى و المقترحات